في أي لقاء مع المسؤولين الأوروبيين ومن بينهم رئيس الوزراء السابق ديقيد كاميرون يقفز الملف السوري إلى الواجهة نظراً لإرتباط هذا الملف بالأوضاع في لبنان .. وأي حل في سوريا سينعكس حكماً على لبنان. وقد يكون من بينها التوافقات الأميركية - الروسية لإرساء تهدئة في سوريا تمهيداً للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية.