أجرى رئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي سلسلة لقاءات مع مسؤولين كبار في واشنطن، أبرزهم مساعد وزير الخارجية الأميركي السابق وليام بيرنز، والدبلوماسي ريتشارد أرميتاج المتخصص في شؤون الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا، وكذلك التقى السفير المصري في واشنطن ياسر رضا

وتناول مخزومي خلال لقاءاته الأوضاع اللبنانية وضروة دعمه ليتجاوز محنه لا سيما على مستوى مؤسسات الدولة، ومسألة النازحين والأعباء المتوجبة على المجتمع الدولي لجهة مساعدة لبنان والوفاء بالالتزامات الدولية تجاهه. وتطرق أيضاً إلى أوضاع المنطقة الملتهبة، داعياً إلى بذل الجهود لإنجاح المفاوضات السياسية الهادفة إلى إرساء تسويات خصوصاً في سوريا. وركز على أهمية دعم لبنان في المحافل الدولية لا سيما على المستوى الاقتصادي، والحفاظ على استقراره وأمنه بكل السبل، مبدياً ثقته بأن الولايات المتحدة الأميركية ستبقى داعمة للبنان وجيشه في مواجهة الإرهاب

وكان مخزومي، خلال جولته الأميركية، قد حاز على جائزة السلام للأعمال العالمية والتواصل بين الديانات - ريو دي جانيرو 2016