فؤاد مخزومي


يشرفني أن أكون ومؤسسة مخزومي بالتعاون مع جمعية "بيروتيات" جزءاً من فعالية Pedal For Peace التي تهدف إلى دعم وتعزيز السلام، بالتعاون مع Beirut By Bike وFollow The Women.
إن لبنان بلد عظيم لأنه تمكن من تجاوز الكثير من المخاطر، وعلى الرغم من الصعوبات التي واجهتنا ما زلنا نعيش مع بعضنا البعض كمواطنين متخطين العقبات والمعاناة التي مرَّ ويمرُّ بها لبنان.
أؤمن أن علينا بناء مجتمع قوي، سليم بيئياً واقتصادياً ومعيشياً وليس آمناً فحسب. لكن يبقى السؤال ماذا فعلنا من أجل أمننا الاجتماعي؟ ما هي خططنا من أجل تمكين المرأة والشباب لتحصين مواقعهم وتفعيل أدوارهم في المجتمع؟
إن ما تقوم به مؤسسة مخزومي للمجتمع من خلال تمكين الأفراد والمرأة خصوصاً، عبر تطوير القدرات وتقديم الرعاية الصحية، وتأسيس الأعمال، والتنمية المستدامة، وسبل العيش المضمونة إضافة إلى نشاطات وفعاليات أخرى هو حقٌّ كنا نتمنى أن يكون في متناول كل لبناني. لكننا نعلم والجميع يعلم أن الإهمال يطاوِل مختلف حقوق اللبنانيين وفي مختلف القطاعات الأساسية.
إن اللبنانيين تواقون إلى نهضة تعيد إلى لبنان وجهه الزاهي والحضاري. وإن ما يشغلنا أيضاً هو أن تعود بيروت عاصمة للتراث والحضارة والعراقة. بيروت تحتاج إلى رعاية الحكومة لها، وكذلك تحتاج إلى نشاطات وفعاليات جمعيات المجتمع الأهلي والمدني. من أجل ذلك جاءت نشاطات وفعاليات جمعية بيروتيات لإرساء مفهوم المواطنة الحقة وتفعيلها عبر المسؤولية الإجتماعية والإحتواء المجتمعي وكذلك مفهوم التطوّع وإحياء روح المبادرة. ومن أجل ذلك أيضاً وقفنا إلى جانب بيروت البيئة النظيفة، وفي وقفتنا اليوم ندعو إلى أن تكون بيروت عاصمة للسلام.
وأنا من خلال مؤسساتي كافة أعمل جاهداً لنشر ثقافة السلام وتعميمها، وربما هذا ما أهّلني لنيل "جائزة السلام للأعمال العالمية والتواصل بين الديانات في ريو دي جانيرو عام 2016".
إن الشباب والمرأة هما أساس السلام لذا ندعو شباب لبنان وشباب بيروت نساء لبنان ونساء ب
يروت لأن يعملوا من أجل ذلك.
أشكر فريق عمل مؤسسة مخزومي وجمعية بيروتيات وجمعيَّتَي Beirut By Bike وFollow The Women. وأضم صوتي إلى جميع اللبنانيين نريد السلام ونريد مجتمعاً يستحقه لبنان... "لبنان حرزان"...

(*) كلمة المهندس فؤاد مخزومي خلال المؤتمر الصحفي لإطلاق فعاليات "نساء من أجل السلام" في 29 أيلول 2017.