فؤاد مخزومي


- ندعو الحكومة إلى إعلان يوم حداد وطني
- نتمنى أن يحفز هذا الانتصار اللبنانيين على التمسُّك بالوحدة والحكومة على الالتفات إلى المناطق المحررة
- ننوّه بالدور الوطني والجهود الجبارة التي قام ويقوم بها اللواء ابراهيم


أعرب رئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي عن بالغ أسفه لاستشهاد العسكريين المخطوفين لدى تنظيم "داعش" الإرهابي، والنهاية المأساوية التي طوي بها هذا الملف.

ودعا الحكومة إلى إعلان يوم حداد وطني على أرواح شهداء الجيش، متوجهاً بمشاعر العزاء الحارة لعائلات الشهداء، ومؤكداً أن ذكراهم ستبقى حيّة في ذاكرة الوطن والمواطنين.

وكذلك توجّه مخزومي إلى قيادة الجيش وعناصره بالتهنئة على الإنجازات التي حققتها معركة "فجر الجرود"، وإجبار تنظيم "داعش" الإرهابي على إعلان الاستسلام والانسحاب من كامل الأراضي اللبنانية. وتمنى أن يحفز هذا الانتصار اللبنانيين على التمسُّك بالوحدة، والحكومة على الالتفات إلى المناطق المحررة والعمل على تنميتها وتحسين أوضاع المواطنين فيها.

ونوّه مخزومي بالدور الوطني الذي اضطلع به المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم خلال مراحل التفاوض للكشف عن مصير العسكريين، والجهود الجبارة التي قام ويقوم بها من أجل أمن لبنان واللبنانيين.