فؤاد مخزومي



دان رئيس حزب الحوار الوطني المهندس فؤاد مخزومي بشدة الهجوم الإرهابي المجرم على حافلة نقل مواطنين مصريين آمنين في محافظة المنيا.

وقال نقف إلى جانب الشعب المصري الشقيق في هذا المصاب الأليم، مؤكداً أن مواجهة هذه الأعمال الإرهابية التي تستهدف إشعال الفتنة الطائفية بين أبناء الوطن الواحد يجب أن تواجه بأعلى درجات التضامن والوحدة.

وأضاف نحن على ثقة أن مصر بقيادتها الحكيمة ستجتاز هذه المحنة بقوة وشجاعة إلى بر الأمان بإذن الله.

وتوجه بالتعازي إلى القيادة المصرية والشعب المصري الشقيق بالضحايا الأبرياء، متمنياً للجرحى الشفاء العاجل بإذن الله.

وأبرق مستنكراً الجريمة الإرهابية ومعزياً إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء إبراهيم محلب، ووزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار، ووزير الخارجية سامح شكري، ومدير المخابرات العامة اللواء خالد فوزي، والسفير في لبنان نزيه النجاري، سائلاً الله أن يتغمّد الشهداء بواسع رحمته، وأن يمنّ على الجرحى بالشفاء العاجل.