فؤاد مخزومي


وفي كلمة له، رحب الرئيس الفخري للجمعية المهندس فؤاد مخزومي بالحضور، وقال إن الندوة هي لتسليط الضوء على قانون الإيجارات المثير للجدل، وليس للوقوف مع طرف ضد طرف. فنحن مع جميع اللبنانيين خصوصاً أهل بيروت. ولفت مخزومي إلى أنه في السنوات السابقة كان الحديث طائفياً ومذهبياً أما اليوم فاللبنانيون يجتمعون لمناقشة القضايا الوطنية مثل قانون الايجارات وقانون الانتخابات وملف الكهرباء. واعتبر أن المسؤولية تقع على عاتق الحكومات المتعاقبة في هذا الملف، والمطلوب قانون يعتمد الشفافية تكون الدولة مسؤولة عن مواطنيها مالكين ومستأجرين فللمالكين حقوق على الدولة وللمستأجرين حقوق أيضاً، والمهم اليوم دراسة جدّية تحفظ حق الملكية الخاصة وتحترم حق الناس بالسكن والأمان الاجتماعي. وختم بالقول إن مقر المجموعة مفتوح للجميع ولمناقشة كل القضايا المطروحة على الساحة اللبنانية.

بدوره أشار المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم إلى أنها المرّة الأولى التي يُنشر فيها قانون إيجارات استثنائي يعتبر نافذ حكماً من دون توقيع رئيس الجمهورية ميشال عون عليه وذلك كي لا يتخذ رئيس الجمهورية موقفاً مع فريق ضد فريق آخر. وفي ما يتعلق بالقانون، اعتبر أن الجديد فيه هو الصندوق الذي يجعل من الدولة شريكاً في هذه القضية بعد أن تخلت عن مسؤولياتها منذ الاستقلال وألقتها على عاتق المالك. وعن الصندوق، تساءل محذراً من أن يكون باباً جديداً للهدر والفساد وسرقة المال العام؟

من جهته، شرح مدير عام الشؤون العقارية في وزارة المالية جورج معراوي مقارناً بين قانون الإيجارت القديم والقانون الحالي وتأثيره على السوق العقاري في لبنان.

وشكر المحامي موفق ميرزا المهندس مخزومي على دوره الفعال على مختلف الأصعدة. ولفت إلى أن قانون الإيجارات الجديد أحدث هوة بين المالك والمستأجر وانقسم القانونيون بين الجهتين والسبب هو التشريع، لافتاً إلى أن القانون بحاجة إلى تفسيرات وتوضيحات، بل إلى قانون أصول محاكمات مدنية خاص به. وكانت كلمة للجمعية ألقاها العميد عبد الحميد درويش، أشار فيها إلى أن تطلعات جمعية بيروتيات تتناغم مع فكر رئيسها الفخري المهندس مخزومي. ولفت إلى أن هذه الندوة تعتبر من باكورة اهتمامات برنامج "جيران" أحد برامج الجمعية.

شارك في الندوة، القاضيين حبيب مزهر وفوزي أدهم، ورئيسة جمعية بيروتيات، عضو مجلس بلدية بيروت هدى الأسطة قصقص، والمستشار القانوني لنقابة وتجمّع المالكين المحامي شربل شرفان، وممثل تجمع المالكين أحمد الأتات، وممثل تجمع المستأجرين وجيه دامرجي وحشد من الشخصيات والإعلاميين. وقد أدارت الندوة الإعلامية محاسن الحلبي.