فؤاد مخزومي


- القاسم المشترك لبنان الذي نحب ونعمل لإعادته إلى خريطة العالم
- الأسوأ في ما يجري هو "عجقة" قوانين الانتخاب
- قانون النسبية هو الأفضل
- إغلاق أبواب الهدر ومواجهة الفساد ورفع الغطاء عن المفسدين


أقام الرئيس الفخري لجمعية بيروتيات المهندس فؤاد مخزومي مأدبة عشاء في دارته بيت البحر في ذكرى الحرب الأهلية سيئة الذكر. وذلك في حضور عدد من رؤساء القطاع الشبابي في الأحزاب السياسية وحشد من الناشطين في المجتمع المدني والإعلاميين.

وفي كلمته، رحب مخزومي بالحضور، مشيراً إلى أن الهدف من هذه الجلسة هو التلاقي والتعارف، ومؤكداً أنه بمعزل عن الاختلافات السياسية يجب أن يكون القاسم المشترك لبنان الذي نحب ونعمل لإعادته إلى خريطة العالم أقوى وأبهى. لبنان حرزان.

واعتبر أن ما يجري على الساحة السياسية لا يطمئن ولا يشير إلى أن الأزمة القائمة في طريقها إلى الحل، لافتاً إلى أن الأسوأ في ما يجري هو "عجقة" قوانين الانتخاب. وأكد أن قانون النسبية هو الأفضل لأنه يؤمّن لجميع اللبنانيين العدالة في التمثيل ويحفظ الحياة السياسية الديمقراطية في البلد، داعياً أحزاب السلطة من خلال شبابها إلى الإسراع في إقرار قانون للانتخاب عصري يعكس طموح الشباب وتطلعاته.

وشدد على أهمية نهضة الاقتصاد، معتبراً أنه يتطلب موازنة تأخذ بعين الاعتبار المشاريع التنموية والإصلاح، وإغلاق أبواب الهدر ومواجهة الفساد، ورفع الغطاء السياسي والطائفي والمذهبي عن المفسدين، ومشيراً إلى تقرير البنك الدولي الذي يفيد أن 10 في المئة من النائج القومي اللبناني يذهب ضحية للهدر والفساد.

وأكد أن الشباب يستطيع الإقدام على التغيير، وأن المجتمع المدني يستطيع أن يبادر بقوة أكبر إذا وضع أمامه هدفاً واحداً وترك وراءه الخلافات حول التفاصيل أو حول القضايا التي يمكن أن تؤجل.