فؤاد مخزومي


- النظام في لبنان برلماني وأمام الشباب فرصة الاختيار والتأثير في السياسات

- على الشباب التمسك بحقوقهم وعلى المجتمع المدني أن ينتقل من مرحلة طرح الأفكار والموقف إلى تبني قضية التغيير بإرادة موحدة

- المطلوب إقرار قانون عصري يعكس طموح الشباب وتطلعاته

كرّمت جامعة الآداب والعلوم والتكنولوجيا في لبنان AUL بدعوة من نادي بيروتيات في الجامعة، رئيس منتدى الحوار الوطني والرئيس الفخري للجمعية المهندس فؤاد مخزومي، وذلك خلال "يوم التسويق 2017" في حرم الجامعة في الكولا.

وفي كلمته، شكر مخزومي إدارة الجامعة على التكريم. وأكد على أهمية دور الشباب، وكذلك على دور المجتمع المدني الذي عليه أن ينتقل من مرحلة طرح الأفكار والموقف إلى تبني قضية التغيير وتثبيتها في إرادة موحدة، خصوصاً أن النظام في لبنان برلماني، أي إنه يعطي الشباب فرصة الاختيار والتأثير، وبلورة طموحاتهم وتحديد مستقبلهم، من خلال المشاركة الفعالة في الحياة العامة، وإلا فسيخسر الشباب والبلد معاً.

ودعا الشباب إلى الضغط من أجل إقرار قانون للانتخاب عصري يعكس طموحاتهم وتطلعاتهم. وشدّد على أهمية أن يتمسك الشباب بحقوقهم، والبقاء في بلدهم لبناء مستقبل زاهر، داعياً من يطرق باب الهجرة منهم للتخطيط للعودة إلى أرض الوطن والاستثمار فيه وفتح الباب لمستقبل أفضل أمام الجيل الجديد.

من جهة أخرى، ركّز على ضرورة بذل الجهود لتطوير مناهج التعليم ليضاف إليها الاقتصاد الرقمي لتوفير فرص العمل للشباب، معتبراً أن نظام التعليم الحالي لا يواكب عصر التطور والتقدم مع ضرورة التواصل مع المؤسسات التعليمية للقيام بهذه الخطوات في أقرب وقت ممكن.

وكان مخزومي قد أقام حفل عشاء تكريمي في دارته بيت البحر، على شرف المراسل السابق في محطة "سي إن إن" الأميركية برنت سادلر.